نبذة عن البرنامج واهميته

 اهداف برنامج الصيدلة الاكلينكية

1.        إعداد صيادلة مؤهلين بدراسة مقررات صيدلانية وإكلينيكية طبقاً للائحة البرنامج قادرين على العمل فى هذا المجال العصرى للصيادلة.

2.      تطبيق احدث النظم فى التدريس التفاعلى ومشاركة الطلاب فى التعلم النشط.

3.     إرساء مبدأ التعليم مدى الحياة وذلك بتنشيط برامج التعليم الصيدلى المستمر وتعميق التعاون مع كليتى الطب والتمريض فى التدريب والمشاركة فى التدريس.

4.      الارتقاء بالمستوى المهنى لخريج كلية الصيدلة - جامعة قناة السويس بعد حصوله على التدريب والدراسة وزيادة الخلفية الطبية التطبيقية.

5.       تقليل مخاطر العلاج وتلافى التفاعلات غير المرغوبة للأدوية والأخطاء الطبية وتحسين الخدمة الدوائية بالمستشفيات مما يسفر عن تقليل اعداد الوفيات.

6.       تحسين الرعاية الصحية للمرضى مما يؤدى إلى تحسين نوعية الحياة لهم.

7.     توفير عائد إقتصادى ملموس عن طريق ترشيد إستخدام الأدوية بالمستشفيات مما ينعكس على تحسين الخدمة بالمستشفى وزيادة طاقتها لإستيعاب المرضى.

8.     إظهار الدور المتميز للصيدلى عن طريق تحسين الخدمة التى يقدمها للمرضى للمساعدة فى إتمام عملية العلاج.

 



 

·         تهدف الصيدلة الإكلينيكية إلي تحقيق أفضل استفادة من خبرات ومهارات الصيدلي لخدمة الفريق الطبي و المريض.

·         الصيدلي هو خبير الأدوية و هو الخبير بالأمور الدقيقة الخاصة بها مثل كيفية حساب الجرعات، تعديل الجرعات، تداخلات الأدوية مع بعضها، كيفية تحضير أدوية الحقن و كيفية حفظها... الخ

·         تولي الصيدلي هذه المهام يوفر علي الطبيب الكثير من العمل و يجعله يتفرغ أكثر للاستماع إلي المرضي و التركيز علي مهامه الأصلية في تشخيص المرض.

·         وجود الصيدلي ضمن الفريق الطبي يتيح وجود خط دفاع ضد الأخطاء الطبية و خاصة تفاعلات الأدوية و الجرعات الزائدة و التي غالباً ما تكون أكبر من أن يتولاه فريق التمريض و بالتالي يحمي المريض و كذلك الطبيب

·         الصيدلي يشكل مصدر معلومات غني و قريب لفريق التمريض يتيح لهم المعلومات عن كيفية إعطاء الأدوية المختلفة و ترتيبها و مواعيدها و علاقة ذلك بالطعام

·         يتيح لإدارة المستشفي توفير معلومات عن الأدوية المختلفة و بدائلها مما يساعد علي اتخاذ قرارات شراء الأدوية و المفاضلة فيما بينها علي أساس علمي و بدون تحيز

·         و يشكل الصيدلي مصدر معلومات سهل الوصول إليه بالنسبة للمريض للإجابة علي استفساراته عن جرعة الدواء و ميعاد أخذه و غيرها من الأسئلة المشابهة

·         و هنا يظهر أهمية دور الصيدلي الإكلينيكي و ضرورة تواجده ضمن الفريق الطبي لما له من فوائد للفريق و كذلك لإدارة المستشفي و المرضي علي حد سواء